ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي

تعرفه تبلیغات در سایت
عنوان عکس
عنوان عکس
عنوان عکس
عنوان عکس
عنوان عکس

آخرین مطالب

جستجوگر

امکانات وب

پر مخاطب ها

برچسب ها

ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي  

 نقل السيد كمال الحيدري حوارا بين اﻻستاذ حيدر حب الله والشيخ محمد باقر البهبودي صاحب كتاب صحيح الكافي حول تضعيف ابا حمزة الثمالي وكان محور هدف النقل هو الحث على البحث والتثبت في سند الروايات بإعتبارها احدى المصادر المهمة لمعالم الدين فإذا ثبت ضعف الرواة فكيف يمكن ان نأخذ منهم تلك المعالم ؟!
اذن فالحيدري يتحدث مغضبا من منطلق الغيرة على الدين ومعالم الدين وينكر التسليم واﻻنقياد والتقليد دونما بحث وتحقيق ، وهذا في ظاهره جيد جداً ، ولكن :
على من تقع مهمة هذا البحث والتحقيق والتثبت وهل هي دعوة للمؤمنين ان ينفروا كافة ؟!
السيد كمال الحيدري - وبحسب اخر ما توصل اليه - ﻻ حجية عنده الا للقرآن والعقل فما شأنه ان كان سند الرواية صحيحاً ام سقيما .
بحسب قوله ان ثبت التضعيف فكثير من معالم الدين ستكون غير صحيحة وغير مطابقة للواقع وهذا مما ﻻ يعتني به السيد مضافاً الى ان ما تم تضعيفه خطأ يستلزم الحكم على كثير من معالم الدين الصحيحة بعدم اﻻعتبار ، وكما ذكر هو من ان البهبودي حذف كثير من الروايات الصحيحة في الكافي .
انه حكم على العلماء بعدم التثبت والبحث والتحقيق مع انه اعتمد - دون مراجعة - على حوار في كتاب حديث ادعى فيه البهبودي ان ابا حمزة الثمالي ضعيف ، وتفصيل ذلك :
ان حيدر حب الله - وهو استاذ لبناني له درس في قم المقدسة - ذكر في ذيل كتابه " نظرية السنة في الفكر اﻻمامي الشيعي " حوارا سأل فيه محمد باقر البهبودي في انه ضعف كثيراً من الرجال اعتماداً على رجال ابن الغضائري وهو كتاب لم يثبت في نفسه ، فرد البهبودي قائﻻ : انا لم اعتمد على رجال ابن الغضائري بل ان الكشي هو الذي ضعف ابا حمزة وانه يشرب النبيذ ولي شواهد على ان ابا حمزة لم يكن على عﻻقة وطيدة مع اﻻئمة ع - انتهى الحوار -
قال السيد كمال الحيدري : اكرر واقول ثانيا وثالثا : انا ﻻ اضعف ، الكشي هو الذي يضعف وما انا اﻻ ناقل وانا لم اراجع وبإمكان اﻻخوة ان يراجعوا ..
اذن اين البحث والتحقيق والتثبت ؟! المرجع العام الشمولي ليس لديه بحث وﻻ مناقشة رجالية لراو مثل ابي حمزة الثمالي !! ويطلب من العوام المراجعة !! حسنا ، بعد المراجعة لرجال الكشي وجدته لم يذكر ابا حمزة بمدح وﻻ قدح بل ذكر روايتان عن شرب ابي حمزة النبيذ الذامة وروايات مادحة مثل : قول اﻻمام الرضا ع : " ابو حمزة الثمالي في زمانه كسلمان في زمانه ، وذلك انه خدم اربعة منا : علي بن الحسين ومحمد بن علي وجعفر بن محمد عليهم السﻻم وبرهة من عصر موسى بن جعفر عليه السﻻم ، ويونس بن عبد الرحمن كذلك هو كسلمان في زمانه " واما الروايتان القادحتان فقد ناقشمها السيد الخوئي في رجاله ، وخﻻصة رأيه انهما مكذوبتان موضوعتان على ابي حمزة ، البهبودي ادعى ان الكشي ضعف ابا حمزة وهذا غير صحيح فقد اعتمد رواية موضوعة واغمض عن الموثقة كما اغمض عن توثيق النجاشي والشيخ وغيرهما ممن وثق الراوي الجليل القدر صاحب الدعاء المعروف وصاحب التفسير والمجتهد العالم ابي حمزة الثمالي ، الذي لم يرد فيه تضعيف اﻻ عند الرجاليين من العامة الذين ترددت اقوالهم بين : ضعيف يقول بالرجعة ، غير ثقة رافضي .
كما ان ﻻبد للسيد ان يعلم - وهو يعلم - ان الصحيح للمجتهد ان يبني رأيه معتمدا اﻻصول الرجالية ﻻ ان يكون مقلدا يعتمد اراء حدسية فضﻻ عن اراء متناقضة واهية ﻻ تستند لذوق علمي لمثل البهبودي الذي تناقض في سطرين متتاليين في جوابه لحيدر حب الله ، حيث قال : " انا لم اعتمد رجال ابن الغضائري بل اعتمدت رجال الكشي الذي ضعفه وذكر انه يشرب النبيذ .. نعم انا اعتمدت على رجال ابن الغضائري فكل من ضعفه ابن الغضائري نأخذ به " ، علما انه بعد المراجعة - بحسب النسخة المتوفرة - لم اعثر على ذكر ﻷبي حمزة في رجال ابن الغضائري الذي خصه بالضعفاء ، وكمثال لأراء العلماء في البهبودي وكتابه : سؤال موجه للسيد علي الحسيني الميلاني اجاب : " لم تعبأ الحوزة العلمية بأعماله المذكورة ولا قيمة لها في الأوساط العلمية "
لقد احتوى حديث السيد كمال الحيدري حول ابا حمزة الثمالي رضوان الله عليه مغالطات وتجنيات كثيرة كان الهدف منها هو نقد المنهج السندي ودحض الفقه الروائي ﻻ لشيء اﻻ ﻹثبات صحة المنهج القرآني وهو عين مقالة " حسبنا كتاب الله " ، لقد طرح السيد الشبهة وادعى نقلها دون تبنيها لكن الﻻزم يدل على غير ذلك والشواهد تدل على اﻻصرار على النيل من المذهب واركانه واعمدته .. لماذا يا سيد كمال ؟ نخشى ان تكون متورطا محاصرا تملى عليك هذه الاباطيل واﻻهواء المضلة بكرة وعشيا !! لقد كنت من اكثر المعاول هدما !! فهل الى رجوع من سبيل ، نسأل الله لك التوبة واﻻوبة . 

 عادل الموسوي

 http://www.kitabat.info/subject.php?id=104433


مواضیع ذات صلة: كتابات في الميزان/ردود على شبهات وادعاءات الحیدری
نویسنده : بازدید : 1 تاريخ : شنبه 15 مهر 1396 ساعت: 8:09
اخبار و رسانه هاهنر و ادبیاترایانه و اینترنتعلم و فن آوریتجارت و اقتصاداندیشه و مذهبفوتو بلاگوبلاگ و وبلاگ نویسیفرهنگ و تاریخجامعه و سیاستورزشسرگرمی و طنزشخصیخانواده و زندگیسفر و توریسمفارسی زبان در دیگر کشورها