الرد علی افتراءات کمال الحیدري علی الشیخ الکلینی رحمه الله

ساخت وبلاگ
چکیده : الرد, علی افتراءات, کمال, الحیدري,  علی الشیخ, الکلینی, رحمه, الله,    ❌ الرد علی افتراءات ک... با عنوان : الرد علی افتراءات کمال الحیدري علی الشیخ الکلینی رحمه الله بخوانید :

الرد, علی افتراءات, کمال, الحیدري,  علی الشیخ, الکلینی, رحمه, الله,

 

 ❌ الرد علی افتراءات کمال الحیدري  علی الشیخ الکلینی رحمه الله

🔰 السؤال:

يقول كمال الحيدري أنّ ثقة الإسلام الكليني رضوان الله عليه لا يعتقد بأفضلية الأئمة عليهم السلام على الأنبياء كما هو مشهور الطائفة..

فهل هذا صحيح؟

🔰 الإجابة:

             بِســْـمِ اللهِ الْرَّحْمـَــنِ الْرَّحِيـــم

ما ذكره كمال الحيدري هو افتراء واضح وكذب صريح على الشيخ الكليني رضوان الله عليه وهو يكشف عن سوء ما يضمره هذا المفتري على التراث الشيعي وحملته الكبار مثل المحدث الكليني أعلى الله مقامه .

وأما العبارة التي اقتطعها هذا المفتري من كلام المحدث الكليني فهي لا تفيد أبدا ما تخيله، وإليك نص عبارته رضوان الله عليه الواردة في الكافي ج١ ص١٣٦ :

(وهَذِه الْخُطْبَةُ مِنْ مَشْهُورَاتِ خُطَبِه عليه السلام حَتَّى لَقَدِ ابْتَذَلَهَا الْعَامَّةُ وهِيَ كَافِيَةٌ لِمَنْ طَلَبَ عِلْمَ التَّوْحِيدِ إِذَا تَدَبَّرَهَا وفَهِمَ مَا فِيهَا فَلَوِ اجْتَمَعَ أَلْسِنَةُ الْجِنِّ والإِنْسِ لَيْسَ فِيهَا لِسَانُ نَبِيٍّ عَلَى أَنْ يُبَيِّنُوا التَّوْحِيدَ بِمِثْلِ مَا أَتَى بِه بِأَبِي وأُمِّي مَا قَدَرُوا عَلَيْه.)

لا تدلّ على ما ذهب إليه الحيدري لا من بعيد و لا من قريب، إذ أنّ استثناء الشيخ الكليني للأنبياء ليس لفضلهم على أمير المؤمنين عليه السلام بل لأنّ مصدر التلقّي عندهم جميعا واحد وهو الوحي فكما أن عليا عليه السلام لا يستطيع أحد من الجن والإنس أن يأتي بمثل كلامه في التوحيد فكذلك الأنبياء مثله لا يستطيع أحد أن يأتي بالتوحيد كما جاؤوا به والاشراك بينه و بين الأنبياء والمرسلين عليهم السلام من هذه الحيثية .

فأين يجد القارئ أن المحدث الكليني فضل الأنبياء على أمير المؤمنين عليه السلام؟؟ و لو تنزلنا جدلا مع الحيدري فنقول أن غاية ما يفيده استثناؤه للأنبياء هو جعله في رتبتهم ليس أكثر؛ فمن أين فهم تفضيله للانبياء عليه؟؟

ثم اننا لو تصفحنا كتاب الكافي الشريف لراينا أن المحدث الكليني يعتقد بأفضلية الأئمة عليهم السلام على الخلق أجمعين فها هو لما يصلي على محمد وآل محمد يصفهم بـ (خير الخلق) كما في اول كتاب الطهارة ج٣ ص١ يفتتحه بهذه العبارات: (بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين ، والعاقبة للمتقين ، والصلاة والسلام على خير خلقه محمد وآله الطاهرين .)

وختم كتاب الطلاق من كافيه ج٦ ص١٧٦ بهذه العبارات: (والْحَمْدُ لِلَّه رَبِّ الْعَالَمِينَ والصَّلَاةُ والسَّلَامُ عَلَى خَيْرِ خَلْقِه مُحَمَّدٍ وآلِه الطَّاهِرِينَ وسَلَّمَ تَسْلِيماً كَثِيراً دَائِماً) وموارد أخرى بامكان الباحث مراجعتها.

ثم أضف على ذلك أن الشيخ الكليني أورد في كتابه بعض الروايات الصريحة في أفضلية أمير المؤمنين عليه السلام على الانبياء منها هذه الرواية ج١ ص٢٢٢ :

قال أبو جعفر عليه السلام : «يَمُصُّونَ الثِّمَادَ  ويَدَعُونَ النَّهَرَ الْعَظِيمَ.»

قيل له: ومن النهر العظيم ؟

قال: «رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وآله ، والْعِلْمُ الَّذِي أَعْطَاه اللَّه، إِنَّ اللَّه عَزَّ وجَلَّ جَمَعَ لِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله سُنَنَ النَّبِيِّينَ مِنْ آدَمَ وهَلُمَّ جَرّاً إِلَى مُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله.»

قيل له وما تلك السنن؟

قال: «عِلْمُ النَّبِيِّينَ بِأَسْرِه وإِنَّ رَسُولَ اللَّه صلى الله عليه وآله صَيَّرَ ذَلِكَ كُلَّه عِنْدَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام.»

فقال له رجل: يا بن رسول الله صلى الله عليه وآله فأمير المؤمنين أعلم أم بعض النبيين؟

فقال أبو جعفر عليه السلام: «اسْمَعُوا مَا يَقُولُ إِنَّ اللَّه يَفْتَحُ مَسَامِعَ مَنْ يَشَاءُ إِنِّي حَدَّثْتُه أَنَّ اللَّه جَمَعَ لِمُحَمَّدٍ صلى الله عليه وآله عِلْمَ النَّبِيِّينَ وأَنَّه جَمَعَ ذَلِكَ كُلَّه عِنْدَ أَمِيرِ الْمُؤْمِنِينَ عليه السلام وهُوَ يَسْأَلُنِي أهُوَ أَعْلَمُ أَمْ بَعْضُ النَّبِيِّينَ .»

والغريب في الأمر أن كمال الحيدري في الوقت الذي يتهم الآخرين بتقطيع كلامه وأنهم لا يرجعون إلى كل منظومته الفكرية حتى يتوصلوا إلى عقيدته هو بنفسه يمارس التقطيع وانواع التدليس والكذب والافتراء على الآخرين من علماء وفقهاء بل لم تسلم منه حتى الأحاديث والروايات الشريفة فإنا لله وانا اليه راجعون.

 

 

...
نویسنده : بازدید : 1 تاريخ : يکشنبه 18 آذر 1397 ساعت: 8:38